An official website of the United States Government Here's how you know

Official websites use .gov

A .gov website belongs to an official government organization in the United States.

Secure .gov websites use HTTPS

A lock ( ) or https:// means you’ve safely connected to the .gov website. Share sensitive information only on official, secure websites.

بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
الكلمة كما أُلقِيت
2 آذار/مارس 2022

صباح الخير.

إن العالم يتحدّث اليوم بصوت واضح وموحد. لقد أدانت الغالبية العظمى من العالم سوية حرب روسيا غير المبررة وغير المعقولة والتي ليس لها داع. وقد شجبنا أيضا بيلاروسيا لسماحها باستخدام أراضيها لتسهيل هذا العدوان، وأكّدنا سيادة أوكرانيا وسلامتها الإقليمية، وأظهرنا كم أن روسيا معزولة ووحيدة، وأن التكاليف ستبقى مستمرّة في الارتفاع إلى أن تتراجع روسيا. لقد أكّدنا ميثاق الأمم المتحدة، وتعهدنا بمعالجة أزمة حقوق الإنسان والأزمة الإنسانية المروعة في أوكرانيا، ووقفنا معا في المعركة من أجل جوهر العالم.

الليلة الماضية، أشاد الرئيس بايدن في خطابه عن حالة الاتحاد بشجاعة الشعب الأوكراني، وأعلن أن الولايات المتحدة الأمريكية تقف إلى جانب أوكرانيا، واقتبس من الرئيس زيلينسكي قوله إن “النور سينتصر على الظلام”. وها هو النور يقهر الظلام اليوم في الأمم المتحدة، حيث صوّتت مائة وواحد وأربعون دولة لصالح هذا التعديل*. وها هو العالم، كما قال الرئيس بايدن، “يختار جانب السلام والأمن”.

والآن، مع تفاقم الوضع كلّ يوم في أوكرانيا، يجب أن نحافظ على هذا الزخم. يجب أن نفعل كل ما في وسعنا لمساعدة الشعب الأوكراني، ولمحاسبة روسيا، ولربط أقوالنا القوية بالأفعال القوية. فلنواصل العمل معا لدعم الشعب الأوكراني. ودعونا نظهر القوة الحقيقية والغرض الحقيقي للأمم المتحدة للجميع.

شكرا جزيلا.

_______________________________________________________________

للاطّلاع على مضمون البيان الأصلي يرجى مراجعة الرابط التالي: https://usun.usmission.gov/remarks-by-amb-thomas-greenfield-at-the-un-general-assembly-stakeout-following-the-adoption-of-a-resolution-on-russias-aggression-against-ukraine/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الإنجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future